التّقديم
  المنتجات
  تاريخ التبغ في تونس
  أرقام هامة
  الإستراتيجية
  أنشطتنا
  الحياة الجمعياتية
  الحياة الإجتماعية
  المستجدّات
  سبر آراء
 موقع الصفقات العمومية

كل طلبات العروض

الحرفاء الأجانب

 
 
 


البحث
 
 

 
 
أنشطتنا >> الإنتاج

يرجع تاريخ إنتاج التبغ في البلاد التونسية إلى أكثر من 100 سنة وقد شرعت تونس منذ سنة 1891 في صناعة مشتقات التبغ من سجائر وتبغ الاستنشاق (نفة) والسيجار وتبغ الغليون (سكافرلاتي).

وقد مرت منتجات الوكالة ومصنع القيروان بعدة مراحل بهدف الاستجابة إلى طموحات المستهلك على مستوى المذاق والنكهة:

تبغ للف
سجائر دون مصفاة
سجائر بمصفاة (10 مم)
سجائر بمصفاة (15 مم)
سجائر بمصفاة (20 مم)
سجائر بمصفاة (22 مم)
سجائر من فئة العلب المقوات


تصنع الوكالة ومصنع القيروان حاليا 17 نوعا :

9 نوعيات من السجائر (5 نوعيات من فئة العلب اللينة و 4 من فئة العلب المقوات).
6 نوعيات من السيجار
نوعيتان من تبغ الإستنشاق بنفس التركيبة مع إختلاف في الكيس
نوعية من تبغ الغليون

تتركب البنية التحتية الصناعية من الوحدات التالية :

في تونس
ورشة مندمجة للسيجار
ورشة مندمجة لتبغ الاستنشاق
مصنع لصنع السجائر العادية ذات الحجم الملكي (الصفاء العادي و الجيش).
ورشة لصنع السجائر ذات الحجم العادي (بوستة مبسمة ).
ورشتين نموذجيتين لصنع السجائر ذات النكهة الخفيفة في العلب المقوات (20 مارس دولي و خفيف): الورشة النموذجية 1 بالمصنع أ و الورشة النموذجية 2 بالمصنع ب.

في القيروان
مصنع لصنع السجائر العادية ذات الحجم الملكي (الصفاء العادي و الحرس).
ورشة نموذجية لصنع السجائر ذات النكهة الخفيفة في العلب المقوات (الصفاء الخفيف).

اتجهت إستراتيجية الإنتاج منذ التسعينات نحو بعث نوعيات جديدة ذات نكهة خفيفة تتطابق مع المواصفات الصحية ومع اتجاهات السوق على مستوى المذاق و الجمالية.

ولهذا الغرض وضعت المؤسسات برنامجا لتأهيل معدات الإنتاج يتميز بالإجراءات التالية :

إجراء تعديلات على المعدات القديمة لتتلاءم مع المواصفات الصحية الجديدة.
اقتناء تجهيزات عصرية لكامل سلسلة الإنتاج
اعتماد معايير اختيار صارمة عند انتقاء المواد الأولية ومواد الصنع.
تكوين التقنيين على الأجهزة المختصة الجديدة.
التعاون مع الشركاء الأجانب لنقل التكنولوجيا التي تمكن من التحكم في الكلفة وفي جودة المنتج.

وقد مكنت هذه الإجراءات من التحكم في عمليات الصنع ومن الحد من نسبة القطران ونسبة النيكوتين وأحادي أكسيد الكربون و جعل منتوجات قطاع التبغ مطابقة للمواصفات الصحية.

وتخضع كل المنتجات التي تسوّقها الوكالة ومصنع التبغ بالقيروان إلى مراقبة صارمة على المستويين الفيزيائي و الكيميائي و كذلك إلى عمليات تقييم لجودة المنتوج و ذلك في مختبرات مجهزة بأحدث المعطيات الرقمية.

و تجدر الإشارة إلى أن الوكالة و مصنع التبغ بالقيروان يعدان من أول المصنعين الذين وضعوا تلقائيا على علب منتوجاتهم البيان المنبه إلى أن التدخين مضر بالصحة.

عملية انتاج :

السجائر
السّيجار
تبغ الإستنشاق